دمشق تؤيد اقتراح موسكو عقد اجتماع في سوتشي مع المعارضة

أعلنت دمشق، اليوم الأربعاء، تأييدها الاقتراح الروسي المدعوم من إيران وتركيا بعقد مؤتمر وطني سوري في سوتشي في روسيا يضم ممثلين عن النظام والمعارضة، في محاولة للتوصل إلى حل للنزاع في هذا البلد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في ختام قمة عُـقدت في سوتشي في جنوب غرب روسيا مع نظيريه التركي رجب طيب إردوغان، والإيراني حسن روحاني، موافقة الأخيرين على اقتراحه بعقد «مؤتمر للحوار الوطني السوري» يضم المعارضة والنظام، بحسب «فرانس برس».

ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية قوله: «انطلاقًا من حرص الجمهورية العربية السورية على دعم أي عمل سياسي يحترم سيادة واستقلال ووحدة أراضيها ويسهم في حقن الدم السوري، ترحب الحكومة السورية بالبيان الختامي للقمة الثلاثية المنعقدة اليوم في سوتشي».

وأضاف البيان أن هذه القمة «تأتي استكمالاً للقمة الروسية - السورية أول من أمس، وما تمخضت عنه في ما يتعلق بالاتفاق على مواصلة مكافحة الإرهاب والمبادئ الأساسية لتنظيم المسار السياسي للأزمة في سورية وعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري وتشكيل لجنة لمناقشة مواد الدستور الحالي وإجراء الانتخابات البرلمانية لاحقًا».

وفشلت كل محادثات السلام في سورية حتى الآن، وكانت تتعثر خصوصًا عند البحث في مصير الرئيس السوري بشار الأسد. ولم يتم تحديد أي موعد لعقد هذا المؤتمر في سوتشي، الذي اعتبره بوتين «فرصة حقيقية» لتحقيق السلام في سورية. كما اعتبر بوتين أن هذا المؤتمر سيشكل «حافزًا» لمؤتمر جنيف المقرر أن يعقد جولة جديدة من المحادثات في الثامن والعشرين من الشهر الحالي.