السجن المؤبد بحق الجنرال الصربي ملاديتش لارتكابه إبادة جماعية بالبوسنة

قضت محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا، اليوم الأربعاء، بمعاقبة الجنرال الصربي، راتكو ملاديتش، بالسجن المؤبد لإدانته بارتكاب إبادة جماعية إبان حرب البوسنة في التسعينات.

وبحسب وكالة «فرانس برس» فقد وجهت لملاديتش، المعروف باسم «جزار البوسنة»، 11 تهمة، من بينها ارتكاب الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية، في المحكمة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وأدين ملاديتش بارتكاب مجزرة قتل خلالها أكثر من سبعة آلاف من مسلمي البوسنة في سربرنيتسا في العام 1995، وحصار سراييفو الذي أدى إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص.

وطردت المحكمة ملاديتش من جلسة اليوم بعدما صرخ في وجه القضاة أثناء إصدار حكمهم في الجرائم المتهم بها.

ورحبت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بالحكم، واصفة إياه بأنه «انتصار مهم للعدالة».

ووصف المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، ملاديتش بأنه «تجسيد للشر».

وقال الحسين، الذي كان عضوًا في قوة الحماية التابعة للأمم المتحدة في يوغوسلافيا السابقة بين 1994 و1996، إن «الحكم (بمثابة) إنذار لمرتكبي مثل هذه الجرائم بأنهم لن يفلتوا من العدالة أيًا كان نفوذهم ومهما طال الزمن. سيحاسبون جميعًا».

المزيد من بوابة الوسط