التحقيق مع نتانياهو للمرة السادسة في قضايا فساد

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشرطة استجوبت، الأحد، رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو للمرة السادسة في قضيتي فساد.

وتشتبه الشرطة في أن نتانياهو تلقى هدايا فاخرة من مناصرين أثرياء بينهم رجل الأعمال والمنتج الهوليوودي أرنون ميلخانن وفق «فرانس برس».  وتقول تقارير إن ميلخان أرسل إلى صديقه القديم نتانياهو صناديق سيجار فاخر وهدايا أخرى تساوي عشرات آلاف الدولارات، وقد استمعت الشرطة إلى المنتج في سبتمبر. وقالت القناة الإسرائيلية الثانية إن المحققين وصلوا إلى مقر رئيس الوزراء في القدس بعيد الساعة الرابعة عصرًا (14:00 ت غ) الأحد.

وهذه هي المرة الثانية التي يزور فيها المحققون نتانياهو في خلال عشرة أيام، بعد أن تم استجوابه أربع ساعات في 9 نوفمبر. وبالإضافة إلى الاشتباه بأن هذه الهدايا تمثل رشى، تشتبه الشرطة أيضًا بأن نتانياهو سعى إلى عقد اتفاق سري مع ناشر صحيفة «يديعوت أحرونوت».  ويقضي الاتفاق المزعوم الذي لم يكتمل بحصول نتانياهو على تغطية إيجابية في الصحيفة مقابل سعيه إلى كبح منافستها المجانية «إسرائيل اليوم» القريبة منه. وينفي نتانياهو دائمًا ارتكاب أي خطأ قائلاً إنه كان هدفًا لحملة يشنها خصومه من السياسيين.

ولم تؤكد الشرطة التقارير عن الاستجواب الأخير الذي تحدثت عنه الصحافة الإسرائيلية اليوم.  وفي بداية الشهر استجوبت الشرطة محاميين من أقرباء رئيس الوزراء هما يتسحاق مولخو وديفيد شيرمان في إطار التحقيق حول الاشتباه بفساد في صفقة شراء إسرائيل غواصات ألمانية.

المزيد من بوابة الوسط