اجتماع وزاري روسي - إيراني - تركي حول سورية

اجتمع وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران، اليوم الأحد، في تركيا لإجراء محادثات حول سورية، قبل أيام من قمة ثلاثية مهمة مخصصة لهذا البلد الذي يشهد نزاعًا مدمرًا.

ونقلت «رويترز» عن مسؤول تركي أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافرورف ونظيريه الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود تشاوش أوغلو عقدوا اليوم الاحد اجتماعًا مغلقًا في أنطاليا بجنوب تركيا، دون إضافة مزيد من التفاصيل.

ويهدف هذا الاجتماع إلى الإعداد لقمة تعقد، الأربعاء، في منتجع سوتشي الروسي بحضور الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب إردوغان.

وترعى روسيا وتركيا وإيران «اتفاق أستانا» يهدف لخفض حدة المعارك تمهيدًا لاتفاق سياسي يضع حدًا للنزاع المستمر منذ مارس 2011، والذي أوقع أكثر من 330 ألف قتيل وشرّد الملايين.

وتدعم روسيا وإيران الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تدعم تركيا فصائل معارضة، وإنْ أوقفت أنقرة في الأشهر الأخيرة انتقاداتها الشديدة للنظام السوري.

ورغم مواقفهما المتناقضة، وضعت تركيا وروسيا اللتان اجتازتا أزمة دبلوماسية خطيرة نجمت عن إسقاط الطيران التركي طائرة مقاتلة روسية فوق الحدود السورية في نوفمبر 2015، خلافاتهما جانبًا، وعادتا إلى التعاون في الملف السوري.