إنقاذ 600 مهاجر قبالة سواحل إسبانيا خلال 24 ساعة

أعلنت أجهزة الإغاثة في إسبانيا، اليوم السبت، إنقاذ نحو 600 مهاجر من المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء في البحر قبالة سواحل البلاد خلال الـ 24 ساعة الماضية، مشيرة إلى عمليات جارية لتحديد مكان آخرين.

وصل معظم المهاجرين إلى منطقة مورسيا (جنوب شرق) حيث تم إنقاذ 431 شخصًا على متن 41 زورقًا من قبل وحدات البحرية والحرس المدني وخدمات الإنقاذ البحري، حسبما أعلنت هذه الهيئة الحكومية على حسابها في «تويتر»، وفق «فرانس برس».

وفي بحر البوران، بين المغرب والساحل الأندلسي، تم إنقاذ 69 شخصًا على متن قاربين صباح السبت ونقلهم إلى ملقة. وفي وقت لاحق، تم إنقاذ 47 مهاجرًا على الأقل في نفس المنطقة. وجرت عمليات إنقاذ في مضيق جبل طارق، حيث ساعدت أجهزة الإغاثة في إنقاذ 48 شخصًا كانوا على متن أربعة زوارق.

وقال ناطق باسم خدمات الإنقاذ البحري: «نقوم بعمليات في بحر البوران» للبحث عن «زورق أو أكثر» في هذه المنطقة. وإسبانيا هي البوابة الثالثة للمهاجرين إلى أوروبا، بعد إيطاليا واليونان. ووفقًا لتقرير صادر عن المنظمة الدولية للهجرة في 15 نوفمبر، فإن 17687 مهاجرًا وصلوا إلى إسبانيا منذ بداية العام الحالي من أصل نحو 159 ألفا وصلوا إلى أوروبا. ولقي نحو 158 شخصًا حتفهم قبالة سواحل إسبانيا، من أصل 2982 مهاجرًا غرقوا في البحر الأبيض المتوسط.