السعودية تستدعي سفيرها في ألمانيا احتجاجًا على تصريحات وزير الخارجية

استدعت السعودية سفيرها في برلين احتجاجًا على تصريحات لوزير الخارجية الألماني لمّح فيها إلى أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري محتجز ضد إرادته في الرياض.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية، فجر اليوم السبت، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن «التصريحات غير الصحيحة التي أدلى بها وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل خلال لقائه نظيره اللبناني تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية».

وأضاف المصدر أن المملكة تعتبر «مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة، وأنها لا تمثل موقف الحكومة الألمانية الصديقة التي تعدها حكومة المملكة شريكًا موثوقًا في الحرب على الإرهاب والتطرف وفي السعي لتأمين الأمن والاستقرار في المنطقة».

وبناء على ذلك قررت السعودية دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور، كما أنها ستسلم سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على هذه التصريحات، التي وصفتها بـ«الشائنة وغير المبررة».

وكان وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال، قال خلال مؤتمر صحفي مع نظيره اللبناني جبران باسيل، الخميس إن «لبنان يواجه خطر الانزلاق مجددًا إلى مواجهات سياسية خطيرة وربما عسكرية».

وأضاف أنه «من أجل منع ذلك، نحتاج خصوصًا لعودة رئيس الوزراء (اللبناني) الحالي»، معتبرًا أن لبنان «ينبغي ألا يصبح لعبة لسورية والسعودية أو غيرهما».

ووصل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، اليوم السبت، إلى مطار لوبورجيه قرب مدينة باريس، بصحبة زوجته لارا، وذلك بدعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي يحاول التوصل إلى حل للأزمة التي أثارت مخاوف حول استقرار الوضع في لبنان.

المزيد من بوابة الوسط