الحريري يغادر الرياض إلى فرنسا «قريبًا جدًّا»

أكد رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري، الخميس، أنه سيغادر الرياض إلى فرنسا «قريبًا جدًّا»، وذلك لدى استقباله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وبعد تصريح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأن الحريري حرٌّ بمغادرة المملكة في الوقت الذي يحدده.

وجاء التحرك الفرنسي وتصريحات الحريري والجبير بعد 12 يومًا من الغموض بشأن وجود الحريري في السعودية إثر إعلان مفاجئ لاستقالته منها.

وقال الحريري ردًّا على أسئلة صحفيين لدى استقباله لودريان في منزله في الرياض عن موعد ذهابه إلى فرنسا: «أفضِّل ألا أجيب الآن وسأعلن لكم ذلك في حينه»، ثم قال: «قريبًا جدًّا».

وسبق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن قال بعد إعلانه دعوة الحريري للمجيء إلى فرنسا مع أسرته، إن الأمر يتعلق بزيارة من «بضعة أيام ولا يتعلق بلجوء».

من جانبه وصف الرئيس اللبناني ميشال عون ذهاب الحريري إلى فرنسا بمثابة «فتح باب الحل» للأزمة الحادة التي نشأت بعد استقالة الحريري المفاجئة التي أعلنها في الرابع من نوفمبر.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي: «الرئيس الحريري يعيش في المملكة السعودية بإرادته وقدم استقالته، وفي ما يتعلق بعودته إلى لبنان فهذا أمر يعود له ولتقييمه للأوضاع الأمنية».