مقتل 13 شخصًا بفيضانات قرب العاصمة اليونانية

قضى 13 شخصًا وفقد عددٌ آخر، اليوم الأربعاء، في اليونان بعدما أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث فيضانات في ثلاث بلدات يونانية، وفقًا لما أعلن مسؤولون.

وضربت الفيضانات ماندرا ونيا بيراموس وميغارا، وهي بلدات شبه ريفية تقع غرب أثينا، حيث توجد عدة مصانع ومستودعات. وأظهرت لقطات عرضتها قنوات التلفزيون شاحنات وحافلات مغمورة بشكل شبه كامل بسيل من الوحول التي غطت أحياء بأكملها، بحسب «فرانس برس».

وبين المتوفين أشخاصٌ قضوا داخل منازلهم وقربها، إضافة إلى سائق شاحنة وصياد ورجلين جرفتهما السيول لمسافة كيلومترات إلى البحر. وتم إنقاذ أكثر من عشرة أشخاص علقوا في حافلة، فيما فرَّ آخرون عندما انهار الجدار الخارجي لمعمل «جونسون اند جونسون».

وصرَّح نائب المحافظ يانيس فاسيليو لشبكة «آي آر تي» التلفزيونية الرسمية قائلاً: «إن التوقعات الجوية سيئة، ولذا فإننا في حالة تأهب»، مضيفًا أن «السيول» غمرت الطريق السريع وصولاً إلى البحر. وأضاف: «هناك نهر من الحطام يمر عبر ماندرا. إنه وضع غير مسبوق».

وأما رئيسة بلدية ماندرا، يوانا كريكوكي، فقالت للشبكة: «لقد حلَّ الخراب في كل مكان، إنها كارثة هائلة». وأضافت كريكوكي، التي علقت في منزلها، «هناك أشخاص عالقون نحتاج إلى آليات لإخراجهم من منازلهم».  وانقطع التيار الكهربائي عن أجزاء من المنطقة، فيما أعلنت السلطات حاجة عديد الأشخاص إلى مأوى لقضاء ليلتهم.

من جهته، أفاد الناطق باسم دائرة الحريق، يانيس كاباكيس، بأن «الوصول إلى المنطقة أمر صعب، لقد بلغ الركام ارتفاع المنازل».  وأوضح نائب المحافظ أن معدات رفع الأنقاض أُرسلت إلى المنطقة، إلا أنه لن يكون من الممكن استخدامها قبل تراجع مستويات المياه.

المزيد من بوابة الوسط