سجن 6 أردنيين بتهم «الترويج» ومحاولة الالتحاق بـ«داعش»

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، على ستة أردنيين بالسجن لفترات راوحت بين عامين وثلاثة أعوام بعد إدانتهم بتهم راوحت بين «الترويج» و«محاولة الالتحاق» بتنظيم «داعش»، بحسب ما أفادت مراسلة «فرانس برس» داخل المحكمة.

وقضت المحكمة على طالب توجيهي بالأشغال الشاقة عامين بعد إدانته بـ«محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية» وهي عبارة تستخدَم للإشارة إلى تنظيم «داعش»، وفق «فرانس برس».  وحكمت على أخوين في العشرينات من العمر بالأشغال الشاقة عامين بعد إدانتهما بتهمة «الترويج لأفكار جماعة إرهابية». فيما حُكم على ثلاثة آخرين بالأشغال الشاقة ثلاث سنوات بعد إدانتهم بتهمة «الترويج لأفكار جماعة إرهابية».

وتنظر محكمة أمن الدولة أسبوعيًّا في قضايا تتصل بالإرهاب. وأغلب المتهمين من مؤيدي تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» أو المنضمين إليهما. وشدد الأردن اعتبارا من مطلع العام الحالي العقوبات التي يفرضها على المروِّجين لأفكار تنظيم الدولة الإسلامية أو الذين يحاولون الالتحاق بالتنظيم، وبات يترصد كل متعاطف معه حتى عبر الإنترنت.

كما شدَّد منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011، إجراءاته على حدوده مع سورية واعتقل وسجن العشرات لمحاولتهم التسلل إلى البلد المجاور للقتال هناك.