قتلى وجرحى في تفجير قرب مركز أمني بعدن

قالت مصادر شرطية إنَّ تفجيرًا وقع، صباح اليوم الثلاثاء، بالقرب من مركز أمني في مدينة عدن اليمنية أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وذكر شهود عيان، لوكالة «فرانس برس» أنهم سمعوا دوي انفجار كبير قرب مركز لحرس المنشآت في قوات «الحزم الأمني» الموالية للحكومة المعترف بها، التي دربتها القوات الإماراتية.

وأضاف الشهود أنه وقع إطلاق نار عقب الانفجار في حي عبد العزيز بوسط عدن، مشيرين إلى تضرر مبنيين مجاورين للمبنى المستهدف بالهجوم.

وأشارت مصادر أمنية في عدن إلى سيارة مفخخة ركنت قرب المبنى وجرى تفجيرها عن بعد، في حين ذكرت مصادر أخرى أن الهجوم ناجم عن هجوم انتحاري بسيارة مفخخة.

وروى شهود العيان، بحسب الوكالة، أنهم رأوا عشرة قتلى وعددًا من المصابين جراء الهجوم، إلا أنه لم يتم التأكد من هذه الحصيلة من مصادر أخرى.

وتضرر من الهجوم مسجد «زايد بن سلطان»، الواقع قرب المبنى الأمني.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعًا داميًّا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدًا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وينتشر المسلحون الجهاديون في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والمتمردين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الأخيرة خصوصًا في جنوب البلاد.

 

المزيد من بوابة الوسط