الاتحاد الأوروبي يزيل «القوات الثورية الكولومبية» من قائمة الإرهاب

أزال الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين «القوات المسلحة الثورية الكولومبية» (فارك) من قائمة المنظمات الإرهابية، حسب ما أفاد مسؤول في التكتل الأوروبي، وذلك بعد أن نزعت الحركة المتمردة سلاحها وتحوّلت إلى حزب سياسي بعد توقيع اتفاق السلام.

وتوصلت الحكومة الكولومبية العام الماضي لاتفاق سلام تاريخي مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية التي قاتلت الحكومة لأكثر من نصف قرن، في نزاع أسفر عن مقتل أكثر من 260 ألف شخص، وقرر زعيمها الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، بحسب «فرانس برس».

ويأتي قرار إزالة «فارك» من القائمة بشكل نهائي بعد تعليق الاتحاد الأوروبي وضعها على اللائحة في سبتمبر 2016، في إطار مساعيها للمساعدة في عملية السلام في كولومبيا. وقال المسؤول في الاتحاد الأوروبي إن «المجلس تبنى إجراءات قانونية تمهيدًا لإزالة فارك من قائمة الاتحاد الأوروبي للأفراد والكيانات الخاضعة لإجراءات صارمة لمكافحة الإرهاب»، مشيرًا إلى أن القرار سيعلن رسميًا الثلاثاء.

وبعد التوصل لاتفاق السلام ونزع سلاحها حوّل المتمردون حركتهم إلى حزب سياسي محتفظين بنفس الأحرف الأولى للحركة، مع تغيير الاسم إلى «القوة البديلة الثورية في كولومبيا». ويعتزم القائد الأعلى للحركة رودريغو لوندونو البالغ 58 عامًا والمعروف على نطاق واسع باسم «تيموشينكو» الترشح باسم الحزب في الانتخابات الرئاسية المقرر أن تنطلق جولتها الأولى في مايو 2018. وسبق وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من أن إعادة دمج مقاتلي الحركة في المجتمع لا تسير على ما يرام، إذ يجد كثيرون منهم صعوبة في العودة إلى الحياة المدنية.

المزيد من بوابة الوسط