ترامب: إقامة صداقة مع زعيم كوريا الشمالية أمر ممكن

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إنَّه من الممكن أن يصبح هو والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون صديقين يومًا ما، وإنَّ هذا سيكون شيئًا «لطيفًا جدًّا»، ولكنه ليس متأكدًا من حدوث ذلك.

وسُئل ترامب في مؤتمر صحفي في فيتنام عما إذا كان يمكن أن يصبح هو وكيم صديقين، فقال: «حدوث ذلك قد يكون شيئًا غريبًا، ولكنه احتمال»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وتابع قائلاً: «إذا حدث ذلك فبوسعي أن أقول لكم إنه سيكون أمرًا طيبًا لكوريا الشمالية، ولكنه يمكن أيضًا أن يكون أمرًا طيبًا لكثير من المناطق الأخرى وأمرًا طيبًا لبقية العالم».

وأضاف: «إنه شيء قد يحدث. لا أعرف ما إذا كان سيحدث ولكنه سيكون أمرًا لطيفًا جدًّا».

وكان ترامب طالب، في تصريحات سابقة، قبيل بدء جولته الآسيوية، كوريا الشمالية بالجلوس إلى طاولة المفاوضات، وقال: «من المنطقي أن تأتي كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات بعرض يناسب شعبها والعالم»، مؤكدًا أنها تشكل «تهديدًا عالميًّا يستدعي تحركًا عالمًّا».

 

المزيد من بوابة الوسط