«السي آي إيه» ترد على نفي الرئيس الروسي التدخل في الانتخابات الأميركية

أبقى مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» مايك بومبيو اليوم السبت اتهاماته لروسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية رغم نفي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذه الاتهامات.

وقالت الـ«سي آي إيه» في بيان نشرته قناة «سي ان ان» بعد ساعات على تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بدأ فيها كأنه يريد الإيحاء بانه يعتقد فعلاً بأن بوتين صادق، أن «المدير (بومبيو) يؤيد، كما فعل دائما، تقرير يناير 2017» الصادر عن الاستخبارات الأميركية حول التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية، بحسب «فرانس برس».

وأضاف البيان أن «خلاصات أجهزة الاستخبارات (الأميركية) في ما يتعلق بالتدخل الروسي لم تتغير». وكان ترامب حرص السبت على تسليط الضوء على نفي بوتين للاتهامات الموجهة إلى روسيا بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية.

وقال الرئيس الأميركي عقب اجتماع قصير مع نظيره الروسي في دانانغ بفيتنام على هامش منتدى إقليمي: «أبلغني (بوتين) بأنه لم يتدخل مطلقًا في انتخاباتنا». من جهته شدد بوتين خلال مؤتمر صحفي على أن الاتهامات لبلاده بالتدخل في الانتخابات الاميركية هي مجرد «أوهام».

وأثارت تصريحات ترامب غضب العديد من النواب الديمقراطيين، بينهم آدم شيف الذي قال في بيان إن ترامب «يعلم بأن الروس تدخلوا» في تلك الانتخابات، وخصوصًا عبر قرصنة البريد الإلكتروني للمرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون والقيام بحملة على وسائل التواصل الاجتماعي بغية مساعدة ترامب.