اتفاق أميركي - روسي أردني حول منطقة لخفض التصعيد جنوب سورية

أعلن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، اليوم السبت، عن اتفاق ثلاثي أميركي - روسي - أردني على إنشاء «منطقة خفض التصعيد الموقتة» في جنوب سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن المومني قوله: «اتفقت المملكة الأردنية الهاشمية والولايات المتحدة الأميركية وروسيا الاتحادية على تأسيس منطقة خفض التصعيد الموقتة في جنوب سورية»، مشيرًا إلى أن «ممثلي الدول الثلاث وقعوا على مذكرة المبادئ بهذا الشأن في عمان»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن «الاتفاق خطوة هامة ضمن الجهود الثلاثية المشتركة لوقف العنف في سورية وإيجاد الظروف الملائمة لحل سياسي مستدام للأزمة السورية». وأوضح المومني أن «الاتفاق الجديد يدعم الترتيبات التي اتخذتها الدول الثلاث في السابع من شهر يوليو الماضي لدعم اتفاق وقف إطلاق النار على طول خطوط التماس المتفق عليها في جنوب غرب سورية وبدأ العمل به في التاسع من الشهر ذاته».

وكانت الدول الثلاث اتفقت خلال شهر يوليو الماضي على أن دعم وقف إطلاق النار هو خطوة نحو خفض دائم للتصعيد في جنوب سورية وإعادة الاستقرار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية. وأعلن الكرملين، السبت، أن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا في بيان رئاسي مشترك على أن «لا حل عسكريًا» في سورية وذلك بعد لقاء وجيز للرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين على هامش قمة إقليمية في فيتنام.

وخرجت رسائل متضاربة في الأيام القليلة الماضية من موسكو والبيت الأبيض حول احتمال عقد مباحثات مباشرة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في دانانغ.

المزيد من بوابة الوسط