القوات العراقية تبدأ هجومًا على آخر جيوب «داعش»

بدأت القوات العراقية، اليوم السبت، هجومًا على آخر جيب لعناصر تنظيم «داعش» في الصحراء الغربية للبلاد على الحدود مع سورية، حيث يتعرض التنظيم أيضًا لهجوم من القوات السورية.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية في بيان، نقلت عنه «فرانس برس»، أن القوات العراقية مدعومة بفصائل الحشد العشائري بدأت «عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة».

ورمانة قرية قريبة من منطقة القائم، مركز آخر معقل لـ«داعش» في العراق، والذي استعادته القوات الأمنية في الثالث من نوفمبر، فيما لا يزال قضاء راوة آخر منطقة يتواجد فيها مقاتلو التنظيم.

ولم يعد أمام القوات العراقية حاليًا سوى السيطرة على قضاء راوة ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، ليعلن استعادة الأراضي كافة التي سيطر عليها تنظيم «داعش» في العام 2014.

وفي 2014، شن التنظيم هجومًا واسعًا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق. ومذاك، تمكنت القوات الحكومية مدعومة بفصائل الحشد الشعبي من استعادة أكثر من 97% من تلك الأراضي.