تركيا توقف 82 أجنبيًّا كانوا يعتزمون التوجه للقتال في سورية

أوقفت السلطات التركية، الجمعة، في إسطنبول 82 أجنبيًّا يشتبه بارتباطهم بتنظيم «داعش» وكانوا يعتزمون التوجه إلى سورية، ما يؤكد اتساع الحملة التركية على المجموعات «الجهادية» في البلاد .

ووفقًا لوكالة «فرانس برس» فإنَّ قوات الأمن التركية تشن مداهمات بشكل شبه يومي ضد خلايا تابعة لتنظيم «داعش» في البلاد، ضمن حملة تكثفت في الأسابيع الأخيرة.

وأعلنت وكالة أنباء «الأناضول» الرسمية أن الموقوفين يشتبه أيضًا بأنهم حاربوا في السابق في صفوف التنظيم الإرهابي في «مناطق تشهد نزاعًا»، وأنهم كانوا يخططون للتوجه إلى سورية «في الأيام المقبلة».

من جهتها أوردت وكالة «دوغان» الخاصة «أن قرابة 800 شخص يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش عبروا إلى تركيا من الأراضي السورية بشكل غير شرعي» دون أن تحدد الفترة الزمنية التي عبروا فيها.

وداهمت الشرطة التركية 14 موقعا في إسطنبول، وأوقفت 11 سوريًّا يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم في أضنة في جنوب البلاد، بحسب وكالة «الأناضول».

وتأتي المداهمات غداة توقيف السلطات التركية 173 شخصًا على الأقل يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم «داعش» في ضواحي العاصمة (أنقرة) في إطار عملية أمنية شارك فيها 1500 شرطي، وبحسب وكالة «دوغان» فإن غالبية الموقوفين من الجنسية السورية.

وأوضحت الوكالة أن السلطات نفذت عمليات الدهم الخميس على خلفية مخاوف من حصول اعتداء، اليوم الجمعة، 10 نوفمبر الذي يصادف ذكرى وفاة مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية الحديثة، الذي رحل العام 1938.

والشهر الماضي أُوقف العشرات في أنقرة بعضهم للاشتباه بتخطيطهم لاعتداء يتزامن مع يوم الجمهورية في 29 أكتوبرالماضي.

وكشفت أرقام نشرتها وزارة الداخلية توقيف نحو 450 شخصًا يشتبه بارتباطهم بتنظيم «داعش» في مختلف أنحاء تركيا في أكتوبر الماضي.

 

المزيد من بوابة الوسط