حسن نصرالله: السعوديون أجبروا الحريري على الاستقالة ومنعوه من العودة إلى لبنان

اتهم الأمين العام لـ«حزب الله»، حسن نصرالله الجمعة، السعودية بـ«احتجاز» رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، وعدم السماح له بالعودة إلى لبنان، مشيرًا إلى عدم اعترافه بـ«باستقالة سعد الحريري لأنها وقعت تحت الإكراه»، مضيفًا أن السعوديين «أجبروا» الحريري على إعلان استقالته من الرياض، ثم «منعوه» من العودة إلى لبنان.

وقال نصرالله في خطاب تلفزيوني الجمعة: «إن لديه «معلومات مفادها بأن السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان، وأن السعودية جاهزة لتقديم المليارات لإسرائيل لضرب لبنان».

وأضاف: «الرجل محتجز في السعودية وممنوع من العودة إلى لبنان، هذا الأمر يجب أن يقال بوضوح وصراحة».

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، السبت الماضي، من الرياض استقالته من رئاسة الحكومة في خطاب نقلته حصريًّا قناة «العربية»، وهاجم فيه بشدة «حزب الله» وإيران.

ولم يقبل رئيس الجمهورية ميشال عون حتى الآن استقالة الحريري، قائلاً إنه ينتظر عودته لاستيضاح الأسباب، ويبني بالتالي على الشيء مقتضاه.

ومنذ استقالة الحريري المفاجئة السبت التي أعلنها من الرياض، يتم تداول شائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في «الإقامة الجبرية» أو توقيفه، ما دفع أطرافًا خارجية إلى التعبير عن القلق. ودعا وزير الخارجية الأميركي، الجمعة، إلى عدم جر لبنان إلى «نزاع بالوكالة».

وطالما شكل لبنان مسرحًا لصراعات في المنطقة، ويجمع محللون على أن التطورات الأخيرة فيه تعكس تصاعد التوتر الإيراني - السعودي.

المزيد من بوابة الوسط