موغيريني تدعو الكونغرس الأميركي إلى احترام الاتفاق النووي الإيراني

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم الثلاثاء في واشنطن الكونغرس الأميركي إلى «احترام» الاتفاق النووي مع إيران، بعدما رفض الرئيس دونالد ترامب في 13 أكتوبر الإقرار بالتزام طهران الاتفاق التاريخي الذي وقع في 2015.

وقالت موغيريني بعد لقائها أعضاء في الكونغرس: «ما قلته في الكابيتول إن على الولايات المتحدة احترام الاتفاق، ولدي ضمانات من جانبهم، من أطراف عديدين، إنهم يعملون ضمن هذه الأجواء». وأضافت: «تلقيت مؤشرات واضحة إلى وجود نية لاستمرار الولايات المتحدة في احترام الاتفاق».

ولم تشأ موغيريني التعليق على مضمون اقتراح قانون يعده برلمانيون أميركيون بعدما رمى ترامب الكرة في ملعب الكونغرس، علمًا بأن مراقبين أوردوا أن الاقتراح يدعو إلى إعادة التفاوض حول الاتفاق النووي في شكل أحادي ما يعني انتهاكًا له. ووقعت طهران الاتفاق مع ست دول كبرى هي الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.

ونبهت المسؤولة الأوروبية إلى أن «إعادة التفاوض ليست خيارًا» وليست حتى «جزءًا من الاتفاق». وتابعت: «إنها لحظة حساسة، العمل لا يزال قائمًا» و«لا نريد التدخل» في النقاش السياسي الداخلي في الولايات المتحدة، «لكننا طبعًا مستعدون لمناقشة المضمون» والاتحاد الأوروبي «مستعد لمواكبة المشرعين الأميركيين» في «إيجاد حلول تنسجم مع احترام الاتفاق».

وإضافة إلى اتهامها إيران بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط، تأخذ إدارة ترامب على اتفاق فيينا أنه نص على رفع تدريجي لبعض القيود التي فرضت على الأنشطة النووية الإيرانية اعتبارًا من 2025، الأمر الذي تعتبره «بنودًا مبهمة».

المزيد من بوابة الوسط