السجن 27 عامًا على هندي في أميركا أرسل أموالاً لـ«القاعدة» في اليمن

قضت محكمة أميركية بالسجن 27 عامًا على هندي قدم إلى الولايات المتحدة بهدف الدراسة؛ لأنه أرسل أموالاً إلى تنظيم «القاعدة» في اليمن وتآمر لقتل قاضٍ خلال محاكمته.

وكان يحيى فاروق محمد (39 عامًا) أحد أربعة رجال بينهم شقيقه، أُوقفوا في سبتمبر 2015 واُتهموا بتحويل 22 ألف دولار إلى الداعية الأميركي أنور العولقي الذي كان يتزعم تنظيم «القاعدة» في الجزيرة العربية، بحسب «فرانس برس».

وسافر محمد واثنان آخران إلى اليمن في 2009 على أمل تسليم المبلغ إلى العولقي الذي كان من أهم الذين عملوا على تجنيد عناصر لـ«القاعدة»، لكنهم لم يتمكنوا من لقائه ونقل الأموال طرفٌ ثالثٌ إليه. وبعدما اُعتُقل في 2015، حاول محمد استئجار شخص لقتل القاضي الذي ينظر في قضيته، حسبما ذكرت وزارة العدل الأميركية.

وتوجه محمد إلى الولايات المتحدة ليدرس في جامعة أوهايو في 2002. وقد تزوج بأميركية في 2008. وبعد عام على توقيفه، عرض محمد على نزيل معه في سجن لوكاس كاونتي في أوهايو 15 ألف دولار لخطف وقتل قاضي المنطقة الأميركية، جاك زهاري.

وقام هذا السجين بتعريف محمد على قاتل كان في الواقع أحد رجال مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي). ودفع أحد أفراد عائلة محمد ألف دولار (عربونًا) للقاتل. واعترف محمد أمام المحكمة الفدرالية في توليدو بتهمة التآمر وتسليم دعم مادي وموارد إلى «إرهابيين»، وتهمة أخرى هي طلب تنفيذ جريمة عنيفة.

ووافق محمد في اتفاقه مع السلطات على أن يسجن 27.5 سنة على أن يتم إبعاده من البلاد في نهايتها. أما الرجال الثلاثة الآخرون الذين أُوقفوا فما زالوا يحاكمون ودفعوا جميعًا ببراءتهم.

 

المزيد من بوابة الوسط