مقتل رهينة بريطاني في نيجيريا وتحرير ثلاثة آخرين

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الاثنين، مقتل المواطن البريطاني ايان سكواير الذي كان مخطوفًا في نيجيريا في حين تم تحرير ثلاثة آخرين تمكنوا من العودة إلى بلادهم.

وقالت عائلات المحررين الثلاثة في بيان نشرته وزارة الخارجية: «نحن سعداء ومرتاحون لعودة الانا وديفيد وشيرلي سالمين. نبدي تضامننا مع عائلة وأصدقاء ايان»، بحسب «فرانس برس». وخُطف ايان سكواير والانا كارسن وديفيد دونوفان وشيرلي دونوفان في 13 أكتوبر في جنوب نيجيريا. وأضافت العائلات: «نحن ممتنون للمساعدة التي حصلنا عليها من المفوضية العليا البريطانية (وهي جهاز دبلوماسي بريطاني موجود في دول عدة بينها نيجيريا) والسلطات النيجيرية، في المفاوضات من أجل التحرير».

وعبّر ناطق باسم الخارجية البريطانية أيضًا عن «امتنانه» للسلطات النيجيرية. وخطف البريطانيون الأربعة الذين كان يعملون في مؤسسة خيرية مسيحية، قرب منطقة واري في ولاية الدلتا، حيث كانوا يقدمون مساعدات إنسانية منذ ثلاث سنوات. ولم يتم توضيح ظروف مقتل سكواير. وتكثر عمليات الخطف مقابل فدية في نيجيريا حيث تستهدف عصابات إجرامية الأغنياء وعائلاتهم. وغالبًا ما يتم الإفراج عن الرهائن بعد بضعة أيام بعد الحصول على المبلغ المطلوب.

المزيد من بوابة الوسط