الشرطة الأميركية تكشف عن دوافع مطلق النار في تكساس

أعلن المسؤول في قوات الأمن في تكساس فريمان مارتن، اليوم الاثنين، أن مطلق النار الذي قتل أمس الأحد 26 شخصًا داخل كنيسة في الولاية ارتكب جريمته على الأرجح بسبب «خلاف عائلي».

وقال فريمان: «كان هناك خلاف داخل هذه العائلة»، موضحًا أن حماة ديفن باتريك كيلي كانت تتردد إلى هذه الكنيسة.  وكانت محكمة عسكرية قد أصدرت في 2012 حكمًا على العنصر السابق في القوات الجوية لممارسته العنف بحق زوجته وطفله.

المزيد من بوابة الوسط