النائب العام السعودي يتحدث عن تطورات جديدة بشأن المحتجزين في قضايا فساد

قال النائب العام في السعودية الشيخ سعود المعجب، اليوم الاثنين، إن المحتجزين على خلفية تحقيق لمكافحة الفساد خضعوا لاستجوابات مفصلة وإن السلطات جمعت بالفعل الكثير من الأدلة.

واحتجزت السعودية العشرات من بينهم أمراء ووزراء ورجال أعمال في إطار تحقيق تجريه لجنة جديدة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بحسب «رويترز». وأفاد بيان صادر عن المعجب بأن الاعتقالات التي جرت الأحد الماضي لا تمثل البداية بل جاءت استكمالاً للمرحلة الأولى من مسعى لمكافحة الفساد. وأشار إلى أن التحقيقات جرت في سرية حرصًا على سلامة الإجراءات القانونية ولضمان عدم الإفلات من العدالة.

وذكرت وكالة «رويترز» أن نطاق حملة مكافحة الفساد التي شملت أفرادا من العائلة الحاكمة السعودية ووزراء ورجال أعمال اتسعت اليوم بعد تردد أنباء عن اعتقال مؤسس واحدة من أكبر شركات السياحة في المملكة. واعتقل عشرات الأشخاص في إطار الحملة. وقال مسؤولون في مطلع الأسبوع إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال أحد أبرز رجال الأعمال السعوديين المعروفين دوليا ضمن المقبوض عليهم.

وتحدت صحيفة «عكاظ» السعودية في صفحتها الأولى اليوم رجال الأعمال أن يكشفوا عن مصادر أصولهم قائلة في عنوان باللون الأحمر «من أين لك هذا؟»، وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أنه تم إعداد قائمة بأسماء الممنوعين من السفر وأن قوات الأمن في بعض مطارات المملكة تمنع الطائرات الخاصة من الإقلاع بدون تصريح. وقال مسؤولون سعوديون إن من بين المعتقلين 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين.

وأفاد أمر ملكي صدر السبت الماضي أن الحملة تأتي «نظرا لما لاحظناه ولمسناه من استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، ... مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة».

المزيد من بوابة الوسط