القوات السعودية تعترض صاروخًا بالستيًا شمال شرق الرياض

أعلن مسؤولون سعوديون، مساء أمس السبت، أن السعودية اعترضت ودمرت صاروخًا بالستيًا أطلق من اليمن شمال شرق الرياض قرب المطار الدولي.

وتبنى الحوثيون اليمنيون المتهمون بتلقي دعم من إيران إطلاق الصاروخ لاستهداف مطار الرياض، بحسب قناة «المسيرة» التلفزيونية التابعة للحوثيين.

وأشارت «فرانس برس» إلى أن هذا يعد أول هجوم صاروخي بالستي قريب إلى هذا الحد من العاصمة السعودية الرياض.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية «واس» عن الناطق باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، قوله إنه «في تمام الساعه (20:07) من مساء هذا اليوم (السبت) تم إطلاق صاروخ بالستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة».

وأضاف أن «الصاروخ كان باتجاه العاصمة الرياض، وتم إطلاقه بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، حيث تم اعتراضه (...) من قبل سرايا "البيتريوت"، وقد أدى اعتراض الصاروخ لتناثر الشظايا بمنطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي ولم تكن هناك أي إصابات».

وروى سكان في الرياض أنهم سمعوا دويًا هائلاً عندما دمر الدفاع السعودي الصاروخ، مشيرين إلى أن قوات الأمن أغلقت عددًا من الطرق في المنطقة. في حين ذكرت هيئة الطيران المدني أن مطار الملك خالد الدولي بالرياض واصل عمله بشكل طبيعي، بحسب «فرانس برس».

يشهد اليمن منذ 2014 نزاعًا داميًا بين المتمردين الحوثيين الشيعة المدعومين من إيران والقوات الحكومية المدعومة من المملكة العربية السعودية. وسقطت العاصمة اليمنية صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدًا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 بعد تمكن الحوثيين من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وخلّف النزاع اليمني أكثر من 8650 قتيلاً وأكثر من 58 ألف جريح، وتسبّب بأزمة إنسانية حادة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

المزيد من بوابة الوسط