إيران ترد على اتهامات الحريري.. «سيناريو جديد لإثارة التوتر في لبنان»

رفضت الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، تصريحات رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري بشأنها واعتبرتها «اتهامات لا أساس لها».

وكان الحريري أعلن اليوم من السعودية استقالته المفاجئة من رئاسة الحكومة، وهاجم إيران وحزب الله اللبناني واتهمهما بـ«السيطرة» على لبنان، مؤكدًا الخشية على حياته. واعتبر الحريري أن طهران «أنشأت دولة داخل الدولة وانتهى بها الأمر أن سيطرت على مفاصلها وأصبح لها الكلمة العليا والقول الفصل في شؤون لبنان واللبنانيين».

ورد الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بالقول إن «تكرار الاتهامات غير الحقيقية والتي لا أساس لها من الصحة الصادرة عن الصهاينة والأميركيين ضد إيران، على لسان رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، يثبت أن هذه الاستقالة سيناريو جديد لإثارة التوتر في لبنان والمنطقة».

كما نفى «أي تدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية». وتابع قاسمي أن «الاستقالة المفاجئة للحريري وإعلانها من بلد آخر ليست مؤسفة ومفاجئة فحسب، بل تكشف أنه يلعب على أرض مخصصة للذين لا يضمرون الخير للمنطقة والفائز الوحيد في هذه اللعبة هو النظام الصهيوني وليس الدول العربية والإسلامية»، في إشارة إلى إسرائيل. وتابع: «مع اقتراب نهاية داعش في عدد من دول المنطقة حان وقت إصلاح الأضرار التي ألحقها الإرهابيون الذين انتجتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها الإقليميون».

المزيد من بوابة الوسط