فصائل معارضة تطلق قذائف على دمشق وسقوط قتيلين

قُتل شخصان، اليوم السبت، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على حي العباسيين في شرق دمشق، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقال مصدر في قيادة شرطة دمشق إن «المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية استهدفت اليوم بثلاث قذائف هاون منطقة العباسيين السكنية، مما تسبب بارتقاء شهيدين وإصابة عدد من الأشخاص بجروح»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

ولم تسلم دمشق، منذ بدء الصراع في 2011، من سقوط قذائف عادة ما تطلقها الفصائل المعارضة من مناطق تواجدها عند أطراف دمشق أو في الغوطة الشرقية المجاورة، ومن تفجيرات متفرقة تبنى غالبيتها تنظيم «داعش».

والغوطة الشرقية أحد آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، وتحاصرها القوات الحكومية منذ أربع سنوات. وتشكل واحدة من أربع مناطق سورية تم التوصل فيها إلى اتفاق خفض توتر في مايو في إطار محادثات أستانا، برعاية كل من روسيا وإيران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة المعارضة.

وتراجعت وتيرة سقوط قذائف على دمشق مع بدء سريان اتفاق خفض التوتر في الغوطة الشرقية في يوليو، ونتيجة اتفاقات عدة مع الحكومة السورية تم بموجبها إجلاء الآلاف من مقاتلي المعارضة من مدن عدة في محيط العاصمة ومن أحياء عند أطرافها.

وتنحصر سيطرة الفصائل المعارضة في دمشق بأجزاء من حي جوبر (شرق) وحي التضامن (جنوب)، فيما تسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا) وتنظيم «داعش» على أجزاء من مخيم اليرموك (جنوب).

المزيد من بوابة الوسط