السلطات الأميركية تكشف جنسيات ضحايا هجوم مانهاتن

كشفت السلطات في نيويورك جنسية الثمانية أشخاص الذين قُتلوا في «العمل الإرهابي» الذي نفّذه سائق شاحنة صغيرة دهس حشدًا من المارة وسائقي الدراجات الهوائية وصدم حافلة مدرسية قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتعتقله في مانهاتن بنيويورك.

وقال عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، إن من بين ضحايا الهجوم الإرهابي خمسة أرجنتينيين وسيدة بلجيكية وأميركيين. وأعلنت الأرجنتين، اليوم الأربعاء، أن 5 من رعاياها قُـتلوا في الهجوم الإرهابي الذي نفّذه في نيويورك مساء الثلاثاء سائق شاحنة صغيرة، دهس حشدًا من المارة، مما أسفر عن سقوط 8 قتلى و12 جريحًا.

وقالت وزارة الخارجية الأرجنتينية في بيان إن القتلى «هم من مدينة روزاريو وهم مجموعة أصدقاء كانوا يحتفلون بالذكرى الثلاثين لانتهاء دراستهم في مدرسة البوليتكنيك» في روزاريو، المدينة الواقعة على بعد 300 كلم شمال العاصمة بوينوس آيرس، وفق «فرانس برس».

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرز مقتل امرأة بلجيكية في الهجوم. وهي المرة الأولى منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 التي يسقط فيها قتلى في هجوم إرهابي في نيويورك. وقال ريندرز في تغريدة على «تويتر»: «أُعلن بعميق الحزن أن هناك ضحية بلجيكية» في عداد قتلى هجوم مانهاتن، معربًا عن «تعازيه للعائلة والأصدقاء» ولاحقًا أوضح ريندرز أن الضحية «امرأة من رولرز في فلاندرز الغربية كانت في رحلة مع شقيقتها ووالدتها» إلى نيويورك، مشيرًا إلى أن القنصل العام البلجيكي يساعد الأسرة.

المزيد من بوابة الوسط