حماس تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح بين قطاع غزة ومصر

سلمت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» التي تُدير قطاع غزة سلمت السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، معبر رفح الذي يربط بين غزة ومصر، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وذكرت الوكالة أن مسؤولين من كلا من السلطة الفلسطينية وحماس وقعا اتفاقًأ يسمح بنقل مسؤولية المعبر، في خطوة تشكل اختبارًا لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي أبرم الشهر الماضي.

وأضافت أنه بدأ تفكيك منشآت تابعة لحركة حماس عند المعبر.

وفي الجانب المصري من الحدود، رفعت أعلام فلسطينية ومصرية وصور لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ونقلت الوكالة عن مدير الهيئة المكلفة بشؤون المعابر في حماس، هشام عدوان، قوله إن موظفي السلطة الفلسطينية سيستعيدون السيطرة الكاملة على الحدود.

وتأتي هذه الإجراءات ضمن اتفاق المصالحة الذي وقعت عليه الحركتان في 12 أكتوبر في القاهرة والذي يهدف لانهاء عقد من الانقسامات بين الطرفين وحدد مهلة شهرين من أجل حل الملفات الشائكة. وجاء الاتفاق بعد عقد من القطيعة بين الجانبين.

واتفق الطرفان على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة الخاضع حاليا لسلطة حركة حماس، بالإضافة إلى تشكيل حكومة تضم ممثلين عن كل الفصائل الفلسطينية.

ورفضت إسرائيل أي حكومة فلسطينية تضم ممثلين عن حماس ما لم تعترف الحركة الإسلامية بإسرائيل وتتخلى عن سلاحها.

المزيد من بوابة الوسط