أميركا تسلم الجيش اللبناني طائرتين هجوميتين من طراز «إيه - 29»

سلمت الولايات المتحدة للجيش اللبناني طائرتين هجوميتين خفيفتين من الطراز «إيه - 29» سوبر توكانو، اليوم الثلاثاء، في مؤشر على استمرار الدعم الأميركي رغم اتهام إسرائيل للجيش اللبناني بالخضوع لسيطرة جماعة حزب الله.

وقال مصدر أمني لبناني إن الطائرتين ستستخدمان للمراقبة المسلحة، مشيرًا إلى أنهما تشكلان تحديثًا كبيرًا للقوات المسلحة اللبنانية، وفق «رويترز». وكانت إسرائيل قالت في وقت سابق من أكتوبر تتهم جماعة حزب الله المدعومة من إيران بسيطرتها على الجيش اللبناني النظامي، وهو اتهام نفاه الجيش.

وخاض حزب الله، الذي صنفته الولايات المتحدة منظمة إرهابية في العام 1997، حربًا ضد إسرائيل في العام 2006. ولبنان في حالة حرب رسميًا مع إسرائيل. وقالت السفيرة الأميركية في لبنان، إليزابيث ريتشارد، «الزيادة الكبيرة التي تمثلها الطائرتان في القدرات القتالية للقوات المسلحة اللبنانية ستضمن بقاء القوات المسلحة اللبنانية قوة وطنية للوحدة وحصنًا ضد التطرف والإرهاب». وسيطر تنظيم «داعش» على جيب من الأرض على حدود لبنان وسورية حتى أغسطس.

وقالت ريتشارد إنه خلال الأعوام العشرة الماضية أنفقت الحكومة الأمريكية أكثر من 1.5 مليار دولار على التدريب والتجهيز، ودربت أكثر من 32 ألف جندي لبناني. وأضافت السفيرة «أعلنا مؤخرًا عن تمويل عسكري أجنبي آخر بقيمة 120 مليون دولار؛ ليصل إجمالي الاستثمارات في القوات المسلحة اللبنانية إلى أكثر من 160 مليون دولار هذا العام فقط».

وسوف تسلم الولايات المتحدة أربع طائرات سوبر توكانو أخرى إلى لبنان. وقال قائد الجيش اللبناني، العماد جوزيف عون، إن الطائرتين الجديدتين اللتين تملكان قدرات متطورة للقتال والمراقبة ستمثلان «نقلة نوعية في مسار تعزيز قدرات القوات الجوية اللبنانية».