ألمانيا توقف سوريًا بتهمة التخطيط لارتكاب اعتداء «إرهابي»

أوقفت الشرطة الألمانية، اليوم الثلاثاء، شابًا سوريًا يبلغ من العمر 19 عامًا، يشتبه بأنه كان يخطط لتنفيذ اعتداء بالمتفجرات بـ«دوافع متطرفة» في ألمانيا، بعد قرابة عام من عملية الدهس في برلين التي خلفت 12 قتيلاً.

وأوقفت القوات الخاصة الشاب الذي تم التعريف عنه بـ«أيمن أ» فجر الثلاثاء في مدينة شفيرين (شمال شرق)؛ حيث جرت عمليات دهم عديدة في هذه المنطقة الواقعة في شمال برلين، بحسب «فرانس برس». وقالت النيابة الفدرالية الألمانية المتخصصة بقضايا الإرهاب إنه يشتبه بأن الشاب «خطط وأعد عمليًا لارتكاب اعتداء بدافع متطرف في ألمانيا بواسطة متفجرات قوية جدًا». وأوضحت أنه «لم يعرف بعد ما إذا كان الشاب كان قد حدد هدفًا»، مشيرة إلى أنها لا تملك معلومات عن انتمائه إلى «منظمة إرهابية».

وذكر المحققون أن الشاب السوري اتخذ القرار «في يوليو 2017 على أبعد حد بتفجير قنبلة في ألمانيا بهدف قتل أو جرح أكبر عدد من الأشخاص». وفي الأسابيع التالية بدأ يجمع مواد كيميائية ومعدات لازمة لصنع عبوة ناسفة.

بدوره قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيار في بيان «لقد تم تجنب وقوع اعتداء خطير». وتابع «هذا التحرك (لقوات الأمن) جاء في اللحظة المناسبة، متأخرًا بما فيه الكفاية لجمع الأدلة الضرورية، ومبكرًا بما فيه الكفاية للقضاء على أي خطر محتمل». وأضاف أن«مستوى الخطر في ألمانيا لا يزال مرتفعًا».

المزيد من بوابة الوسط