وزيرة الجيوش الفرنسية تحذر من ظهور تشكيل إرهابي جديد بالشرق الأوسط

اعتبرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي خلال زيارة لأبوظبي، اليوم الأحد، أن الحرب على «الإرهاب» في الشرق الأوسط بعيدة من نهايتها رغم الهزائم التي لحقت بتنظيم «داعش» في سورية والعراق.

وقالت الوزيرة، بحسب «فرانس برس»، في ختام زيارتها للعاصمة الإماراتية، «وصلنا إلى نقطة مهمة بما أن داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) أصبح يتلقى الهزيمة تلو الأخرى»، بحسب «فرانس برس».

وتداركت بارلي «من ناحية استئصال الإرهاب، لسنا ساذجين، فنحن ندرك أن تحقيق تقدم مهم في المواجهة مع داعش لا يعني أنه لن يكون هناك بطريقة أو بأخرى ظهور لتشكيل إرهابي جديد تحت مسمى مختلف ومن دون مكان محدد».

وتابعت «لم ننته بعد من الإرهاب في هذه المنطقة. علينا أن نتخيل الطريقة التي يفترض بنا أن نواصل من خلالها هذه المعركة». وكانت بارلي وصلت أمس السبت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أقل من أسبوعين من زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي سيشارك في الثامن من نوفمبر في احتفال تدشين متحف اللوفر في أبوظبي.

والتقت بارلي اليوم ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وزارت كذلك القوات الفرنسية المتمركزة في دولة الإمارات. وفرنسا شريك رئيسي للإمارات التي وقعت معها اتفاقًا دفاعيًا وحيث لها قاعدتان بحرية وجوية إضافة إلى وحدات برية تقدر باكثر من 700 جندي. وتشارك هذه القوات منذ أعوام في الحرب على تنظيم «داعش» في العراق وسورية في إطار التحالف الدولي الذي انضمت اليه الإمارات. كما تسعى باريس منذ أعوام الى بيع أبوظبي المقاتلة الفرنسية «رافال».