تحقيق بريطاني بشأن تسريب خط سير الملكة إليزابيث ومعلومات أمنية حساسة

بدأت السلطات في مطار هيثرو البريطاني تحقيقًا بعد أن عُثر على شريحة ذاكرة تحتوي على معلومات أمنية حساسة، منها الطريق الذي تسلكه الملكة إليزابيث والوزراء إلى المطار.

وعثر رجل على شريحة الذاكرة في أحد شوارع لندن، وعندما وضعها في جهاز كمبيوتر وجد 76 ملفًا، تضم خرائط بينها خريطة للجناح الذي تستخدمه الملكة، ومعلومات خطيرة، بحسب «فرانس برس».

وقام الرجل بدوره بتسليم الشريحة إلى صحفيين في صحيفة «ذا ميرور» البريطانية. وضمت الشريحة جدولاً زمنيًا لدوريات رجال الأمن الخاصة بمكافحة الهجمات الإرهابية، بالإضافة إلى معلومات عن نوع بطاقات التعريف اللازمة لدخول المناطق المحظورة في المطار.

كما ضمت الشريحة التي تبلغ سعتها 2.5 غيغابايت، 174 وثيقة تحدد مواقع كاميرات المراقبة، وشبكة الأنفاق الخاصة بالقطار السريع الذي يصل إلى مطار هيثرو، إلى جانب نظام الرادار الذي يعمل بالموجات فوق الصوتية المستخدم لمراقبة المدرجات.

من جانبه قال متحدث باسم مطار هيثرو: «قمنا بمراجعة خططنا الأمنية، وواثقون من أن مطار هيثرو آمن». وأضاف: «بدأنا تحقيقًا لمعرفة كيف حصل مثل هذا الأمر، ونتخذ خطوات لمنع تكراره في المستقبل». يذكر أن مطار هيثرو هو من أكثر مطارات بريطانيا ازدحامًا، إذ سافر من خلاله نحو 75 مليون مسافر العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط