كردستان: بارزاني لن يمدد فترة رئاسته بعد أول نوفمبر

أكد مسؤول كردي، اليوم السبت، أن مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، لن يمدد فترة رئاسته بعد الأول من نوفمبر 2017.

قال المسؤول إن خطة وضعت تتعلق بسلطات الرئيس بعثها بارزاني لبرلمان كردستان اليوم السبت على أن تتم مناقشتها غدًا. ومن المقرر أن يعقد برلمان كردستان العراق بعد ظهر غد الأحد جلسة اعتيادية لتوزيع صلاحيات رئيس الإقليم مسعود بارزاني على السلطات الثلاث، وفق «رويترز».

وقال النائب في البرلمان إيدن معروف: «بعدما توصلت الكتل البرلمانية إلى اتفاق حول كيفية توزيع صلاحيات رئيس الإقليم على السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ستناقش هذا التوزيع في جلسة» الأحد. وكان برلمان الإقليم قرر الأسبوع الجاري تجميد عمل هيئة رئاسة الإقليم، التي تضم بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ونائبه كوسرت رسول، وهو أحد قادة الاتحاد الوطني الكردستاني، ورئيس ديوان الرئاسة فؤاد حسين.

وصدر قرار تجميد الأنشطة الرئاسية لبارزاني بسبب عدم تمديد برلمان الإقليم ولايته الرئاسية مجددًا بشكل قانوني، الأمر الذي ينهي صلاحياته الرئاسية. وانتهت ولاية بارزاني الذي يعد أول رئيس للإقليم العام 2013، وتم تمديد فترته الرئاسية عامين، بسبب هجمات الجهاديين التي وقعت العام 2014.

ومن المقرر أن تشارك في جلسة الأحد حركة «التغيير» (غوران) المعارضة بعدما قاطعت جلسات سابقة بسبب خلافات سياسية، أبرزها الاستفتاء على الاستقلال الذي أجري في 25 سبتمبر الماضي وأثار تصعيدًا مع بغداد. وقال معروف: «قررت حركة التغيير وكذلك الجماعة الإسلامية اللتان قاطعتا الجلسات السابقة المشاركة في هذه الجلسة؛ لأنها مهمة لهم أيضًا حول توزيع صلاحيات رئاسة الإقليم». وكانت حركة «التغيير» دعت الأحد إلى استقالة بارزاني وتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

المزيد من بوابة الوسط