الحكومة الألمانية لا تعترف بإعلان برلمان كتالونيا الاستقلال عن إسبانيا

أعلن الناطق باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة أن ألمانيا لا تعترف بإعلان برلمان إقليم كتالونيا الاستقلال عن إسبانيا من جانب واحد.

وقال الناطق باسم الحكومة الجمعة: «إن سيادة ووحدة أراضي إسبانيا لا يجوز المساس بهما، وإن إعلان الاستقلال من جانب واحد ينتهك المبادئ التي نحميها، ولذلك فإن الحكومة الاتحادية الألمانية لا تعترف بمثل هذا الإعلان للاستقلال».

وأضاف أن الحكومة الألمانية تأمل في أن تستخدم إسبانيا وكتالونيا الفرص من أجل الحوار وتخفيف حدة الوضع الذي نشأ في ضوء إعلان البرلمان الكتالوني الاستقلال من جانب واحد.

وأصدر برلمان إقليم كتالونيا اليوم الجمعة قرار الانفصال عن إسبانيا معلنًا أن الإقليم أصبح «دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية» قبل أداء النشيد الانفصالي، في غياب المعارضة، وخرج عشرات الآلاف من سكان برشلونة للاحتفال بإصدار برلمان إقليم كتالونيا قرار الانفصال.

وفي السياق ذاته أعلن الناطق باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الجمعة أن بريطانيا «لا ولن تعترف» بإعلان برلمان كتالونيا استقلال الإقليم من جانب واحد.

كما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق الجمعة دعمه الكامل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي من أجل احترام دولة القانون في إسبانيا والحفاظ على وحدة البلاد، وذلك بعد إعلان كتالونيا استقلالها من جانب واحد.

وسبقت الولايات المتحدة بريطانيا وفرنسا وألمانيا رفضها استقلال كتالونيا، حيث أعلنت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوريت، اليوم الجمعة أن كتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا، وأن الولايات المتحدة الأميركية تؤيد الإجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا للحفاظ على وحدة البلاد.

المزيد من بوابة الوسط