ماكرون يعلن دعمه الكامل الحكومة الإسبانية في الحفاظ على وحدة البلاد

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة دعمه الكامل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي من أجل احترام دولة القانون في إسبانيا والحفاظ على وحدة البلاد، وذلك بعد إعلان كتالونيا استقلالها من جانب واحد.

وقال ماكرون لوكالة «فرانس برس» الجمعة لدي شخص (واحد) أخاطبه في إسبانيا، رئيس الوزراء، هناك دولة قانون في إسبانيا بقواعد دستورية ينبغي احترامها.

وأضاف: «دعمي الكامل لرئيس الوزراء الإسباني، وذلك ردًا على الصحفيين في اليوم الثاني من زيارته إلى غويانا الفرنسية في أميركا الجنوبية».

وأصدر برلمان إقليم كتالونيا اليوم الجمعة قرار الانفصال عن إسبانيا معلنًا أن الإقليم أصبح «دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية» قبل أداء النشيد الانفصالي، في غياب المعارضة وخرج عشرات الآلاف من سكان برشلونة، للاحتفال بإصدار برلمان إقليم كتالونيا قرار الانفصال.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، إن الخطوة الأولى لحل الأزمة في إقليم كتالونيا قد تكون عزل رئيس الإقليم كارلس بيغديمونت ووزرائه الإقليميين، حال موافقة مجلس الشيوخ على تفعيل المادة 155 من الدستور، مؤكدًا أن مدريد «ستعيد الشرعية» في كتالونيا.

وسجلت أسهم مصارف إقليم كتالونيا في إسبانيا هبوطًا إضافيًا الجمعة في بورصة مدريد بعد إعلان برلمان الإقليم الاستقلال وبلغت خسائر ثالث مصرف إسباني «كايشابنك» نسبة 5%.

وأعلنت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوريت، اليوم الجمعة، أن كتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا، وأن الولايات المتحدة الأميركية تؤيد الإجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا للحفاظ على وحدة البلاد.

المزيد من بوابة الوسط