بكين تطالب واشنطن بمنع رئيسة تايوان من عبور أراضيها

طالبت الصين، الولايات المتحدة بمنع رئيسة تايوان من عبور الأراضي الأميركية، معبرة عن «احتجاجها الشديد» لدى واشنطن على هذا الأمر، عشية أول زيارة يقوم بها الرئيس دونالد ترامب للصين.

وتبدأ تساي اينغ-وين السبت جولة تستمر أسبوعًا تزور خلالها جزر مارشال وتوفالو وجزر سليمان في المحيط الهادئ والتي تعتبر حليفة لتايبيه، بحسب «فرانس برس».

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية، غينغ شوانغ، ردًا على سؤال عن التوقف المقرر لرئيسة تايوان في هاواي وغوام، وهما منطقتان أميركيتان، خلال رحلتها: «ندعو الولايات المتحدة إلى أن تحترم بدقة مبدأ الصين الواحدة».

وتتمتع تايوان باستقلال بحكم الأمر الواقع منذ 1949، لكن بكين تطالب بالسيادة عليها وتمنع على شركائها إقامة علاقات دبلوماسية مع الجزيرة احترامًا لمبدأ «الصين الواحدة».

المسؤول الصيني «عبور المسؤولة التايوانية الأراضي الأميركية وسيلة للحصول على نوع من الاعتراف الدولي»

وأضاف المسؤول الصيني أن «الأسباب الحقيقية لعبور المسؤولة التايوانية الأراضي الأميركية مؤكدة»، ملمحًا إلى أنها وسيلة تلجأ إليها للحصول على نوع من الاعتراف الدولي.

يأتي هذا الخلاف عشية زيارة مهمة يقوم بها ترامب للصين بداية نوفمبر في إطار جولة في آسيا يهيمن عليها الملف النووي الكوري الشمالي مع سعي واشنطن إلى الحصول على دعم بكين على هذا الصعيد.

وتقيم تايوان علاقات دبلوماسية مع نحو عشرين دولة صغيرة فقط غالبيتها في المحيط الهادئ وأميركا الوسطى وجزر الكاريبي.

وسبق لرئيسة تايوان أن توقفت في الولايات المتحدة في يناير وتحديدًا في هيوستن، حيث التقت السيناتور تيد كروز ثم في سان فرنسيسكو.

المزيد من بوابة الوسط