الأمم المتحدة تدعو العراق والأكراد لإجراء مباحثات لإنهاء أزمة الاستفتاء

دعا مجلس الأمن، الخميس، الحكومة العراقية وقادة الأكراد لوضع جدول زمني لإجراء مباحثات لإنهاء الأزمة التي تسبب بها الاستفتاء على استقلال كردستان العراق الشهر الماضي.

ويأتي الطلب الأممي بعد أن رفضت بغداد عرضًا لقادة أكراد العراق بتجميد نتيجة الاستفتاء، التي أيدت الاستقلال في شكل كبير، وإجراء مباحثات.

وقال السفير الفرنسي، فرنسوا ديلاتر، الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن هذا الشهر: «إن أعضاء المجلس أُحيطوا علمًا بأن الحكومتين الفدرالية والإقليمية ترغبان في إجراء حوار».

وتابع ديلاتر للصحفيين بعد اجتماع للمجلس: «نحن نشجعهم لوضع جدول زمني بسرعة لإجراء هذه المناقشات».

وعقد المجلس جلسة مغلقة بطلب من فرنسا والسويد للاستماع لتقرير من مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق يان كوبيس.

وأبدى ديلاتر قلق المجلس من تصاعد التوتر والأنباء عن وقوع عنف، داعيًا الطرفين للامتناع عن استخدام القوة.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، رفض العرض الكردي بتجميد نتيجة الاستفتاء على الاستقلال الذي تم في 25 سبتمبر وطلب إلغاءه.