مقتل 15عنصرًا تابعين لتنظيم «القاعدة» شمال مالي

أعلن الناطق باسم رئاسة الأركان الفرنسية الجنرال باتريك ستايغر، الخميس، القضاء على «جماعة إرهابية مسلحة» تابعة لتنظيم «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»، خلال عملية أسفرت عن مقتل 15 من عناصرها، ليل الإثنين الثلاثاء، في شمال مالي.

وصرَّح ستايغر، خلال مؤتمر صحفي، بالقول: «إن رصد كتيبة إرهابية في منطقة أبايبارا، على بعد 100 كلم شمال شرق كيدال، أدى إلى إطلاق عملية مشتركة بين القوات الخاصة الفرنسية وجنود عملية برخان» وفقًا لما نقلته وكالة «فرانس برس».

وقال إن العملية تخللتها «غارات شنتها طائرات ميراج 2000، وتدخل مروحيات تيغر، وتدخل القوات البرية».

وأشار إلى أن هذه العملية «أدت إلى مقتل 15 عضوًا من هذه الكتيبة المرتبطة بجماعة أنصار الدين التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»، بالإضافة إلى «ضبط وتدمير أسلحة وعتاد».

ونشر ستايغر صورة تظهر الأسلحة المضبوطة، بينها رشاشات كلاشينكوف ومدفعان رشاشان وقنابل يدوية.

وتنشر فرنسا في منطقة الساحل والصحراء في إطار عملية برخان لمكافحة الإرهابيين، أربعة آلاف عسكري مزودين بمقاتلات وطائرات مسيرة ومروحيات ومدرعات.

المزيد من بوابة الوسط