مجلس النواب الأميركي يقر مشاريع عقوبات جديدة على إيران وحزب الله

أقر مجلس النواب الأميركي 3 مشروعات قوانين مهمة لفرض عقوبات على إيران و«حزب الله» في لبنان تتعلق ببرنامج إيران للصواريخ الباليستية ومنع أي تمويل لـ«حزب الله»، فيما صوت مجلس النواب لصالح مشروع قانون رابع لحث الاتحاد الأوروبي على إدراج «حزب الله» على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب النائب الجمهوري إيد رويس، إن الأربعة مشروعات التي جرى إقرارها وساندها نحو 323 عضوا بمجلس النواب، تواجه بقوة تصرفات إيران وتهديداتها ليس فقط للولايات المتحدة، بل أيضا للحلفاء في منطقة الشرق الأوسط.

وحذر رويس في جلسة مجلس النواب التي استمرت لأكثر من ثلاث ساعات، من حصول إيران على قدرات لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات قادرة على حمل سلاح نووي، فيما حث النائب الديمقراطي إليوت أنجل البيت الأبيض على تنفيذ مشروعات القوانين والعقوبات السابقة التي أصدرها الكونغرس ضد إيران، مشددا على أن الكونغرس لن يصمت إزاء تصرفات إيران وتهديداتها للاستقرار وجيرانها بالمنطقة، ولن يصمت إزاء تصرفات «حزب الله» بصفته جماعة إرهابية تمولها إيران، ومساندته للنظام السوري.

وشدد عدد من أعضاء المجلس على ضرورة ملاحقة «حزب الله» ومنعه من الحصول على تمويل وإرسال رسالة قوية لمنع «حزب الله» وإيران من إثارة الفوضى وعدم الاستقرار.