تطبيق قواعد أمنية أميركية جديدة اعتباراً من غد الخميس على الرحلات الجوية

ذكرت شركات طيران أن إجراءات أمنية جديدة تشمل عمليات فحص أدق للركاب ستسري اعتباراً من غدٍ الخميس على جميع الرحلات المتجهة للولايات المتحدة؛ وذلك امتثالاً لمتطلبات حكومية الغرض منها تجنب حظر حمل أجهزة الكمبيوتر المحمول في المقصورات.

وقالت الشركات، وفق «رويترز»، إن الإجراءات الجديدة قد تشمل مقابلات أمنية وجيزة مع الركاب عند بوابات الفحص أو بوابات صعود الطائرات، الأمر الذي أثار قلقاً من تأخر الرحلات وتمديد وقت إجراءات السفر. وستؤثر القواعد على 325 ألف راكب على متن نحو ألفي رحلة تجارية تصل يومياً إلى الولايات المتحدة، وعلى 180 شركة طيران تعمل من 280 مطاراً في 105 دول. وأعلنت الولايات المتحدة القواعد الجديدة في يونيو؛ لإنهاء القيود على حمل الأجهزة الإلكترونية في الطائرات الآتية من عشرة مطارات في ثماني دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مسعى للتصدي لتهديدات أمنية غير محددة.

وجرى رفع هذه القيود في يوليو، لكن إدارة الرئيس دونالد ترامب قالت إنها قد تعيد فرضها على أساس كل حالة على حدة إذا لم تعزز شركات الطيران والمطارات إجراءات الأمن. وقال مسؤولون أوروبيون وأميركيون في ذلك الوقت إن أمام شركات الطيران 120 يوماً للالتزام بهذه الإجراءات، ومنها تشديد فحص الركاب. وتنقضي هذه المهلة غدًا الخميس. وكان أمام شركات الطيران حتى أواخر يوليو لتوسيع اختبارات رصد المتفجرات.

وقال ستيف تشانغ، النائب الأول لرئيس شركة «تشاينا إيرلاينز» التايوانية للصحفيين، اليوم: «هذه قضية كبيرة لتشاينا إيرلاينز»، مضيفاً أن الشركة تحاول التشاور مع المعهد الأميركي في تايوان الذي يرعى مصالح الولايات المتحدة هناك. وقالت «كوريا إيرلاينز» الكورية الجنوبية أيضاً إن لديها مخاوف كثيرة تتعلق بالإجراءات الجديدة. وقال والتر تشو رئيس الشركة والرئيس التنفيذي للعمليات في تايبه: «نحن بهذا نطلب من العملاء القدوم للمطار مبكراً.. هذا ليس ملائماً للركاب».

وقالت مجموعة «لوفتهانزا»، الثلاثاء، إن الإجراءات ستكون محل التنفيذ الخميس، وقد يخضع الركاب لمقابلات وجيزة عند مناطق الفحص أو على البوابة. وطُلب من ركاب الدرجة الاقتصادية للخطوط الجوية السويسرية المملوكة لـ«لوفتهانزا» تسجيل وصولهم قبل 90 دقيقة على الأقل من انطلاق رحلتهم.

وقالت رابطة «إيرلاينز فور أميركا» إن التغييرات «إجراءات أمنية معقدة»، لكنها أشادت بالمسؤولين الأميركيين لمنحهم شركات الطيران مرونة في الوفاء بالقواعد الجديدة. وصادق اتحاد الخطوط الجوية في آسيا والمحيط الهادئ خلال اجتماع سنوي في تايبه على قرار يدعو إلى أن تكون إجراءات الأمن مبنية على المخاطر ومتناسبة مع التهديد المحتمل وأن تركز على استخلاص نتائج.

وقال أعضاء الاتحاد: «الإجراءات الأحادية التي تتخذها الحكومات رداً على تهديدات مستجدة قد تؤدي إلى إرباك غير ضروري أو عواقب أمنية غير مقصودة». ويضم الاتحاد معظم الخطوط الجوية في آسيا، باستثناء خطوط البر الرئيسي الصيني.

المزيد من بوابة الوسط