بعد مقتل ألف شخص.. الفليبين تعلن انتهاء 5 أشهر من المعارك ضد «داعش»

أعلن وزير الدفاع الفليبيني الاثنين، انتهاء خمسة أشهر من المعارك ضد تنظيم «داعش» في جنوب الفليبين.

وقال دلفين لورنزانا للصحفيين على هامش اجتماع أمني إقليمي في مدينة كلارك بشمال الفليبين: «نعلن انتهاء كل العمليات القتالية في مراوي، حيث قتل أكثر من ألف شخص في المواجهات».

وأضاف أنه «لم يعد هناك ناشطون يقاومون بعد معركة طاحنة أخيرة عثر بعدها على 42 جثة. ويعرف هؤلاء الناشطون محليًا باسم جماعة ماووتي».

وقال الوزير الفليبيني: «هؤلاء هم آخر مجموعة من المتطرفين الماووتي وضبطوا في مبنى واحد لذلك جرى تبادل لإطلاق النار للقضاء عليهم»، مؤكدًا أنهم «جميعهم إرهابيون يقاتلون الجنود (..) تم العثور على كل الرهائن».