الجيش السوري يستعيد مدينة القريتين من «داعش»

استعاد الجيش السوري وحلفاؤه، اليوم السبت، السيطرة على مدينة القريتين في محافظة حمص وسط البلاد، بعد ثلاثة أسابيع من استيلاء تنظيم «داعش» عليها.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة تعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتين بعد القضاء على مجموعات «داعش» التي تسللت إليها.

وأفادت بأن وحدات الهندسة في الجيش قامت بإزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم في المنازل والشوارع والساحات والمؤسسات الحكومية في المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية بدأت عملية عسكرية في المنطقة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت قبل أن تتمكن من السيطرة على المدينة.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة «فرانس برس» إن التقدم جاء بعد انسحاب أكثر من مئتي عنصر من التنظيم ليلاً باتجاه مناطق البادية، بعدما أطبقت قوات النظام حصارًا كاملاً على التلال المحيطة بالمدينة.

وسيطر التنظيم على المدينة الواقعة في ريف حمص الشرقي، وتعد رمزًا للتعايش بين المسلمين والمسيحيين، مطلع الشهر الجاري إثر هجوم مباغت شنه ضد مواقع القوات السورية، وعمل على تدمير دير أثري من القرن السادس ميلادي وإحراق عدد من الكنائس.

ومني «داعش» بخسائر ميدانية متتالية في سورية على أيدي قوات النظام السوري المدعومة من إيران وروسيا، وقوات «سورية الديمقراطية» المدعومة من واشنطن، التي تمكنت، الثلاثاء الماضي، من السيطرة على مدينة الرقة، معقل التنظيم الأبرز في البلاد.

ولا يزال التنظيم يسيطر على بضعة أحياء في مدينة دير الزور وعلى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، ومناطق صحراوية واسعة، في موازاة احتفاظه بجيوب صغيرة في ريفي حمص وحماة وفي درعا وفي مخيم اليرموك في جنوب دمشق.

المزيد من بوابة الوسط