شرطة الاحتلال تعتقل فلسطينيًا «سرق شاحنة لدهس جنود»

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، اعتقال فلسطيني من مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة سرق شاحنة من منطقة حولون قرب تل أبيب (وسط) للقيام بعملية دهس جنود.

وقالت الناطقة باسم الشرطة، لوبا السمري، في بيان: «تواصل الشرطة التحقيق بملف مشتبه فلسطيني (39 عامًا) من مدينة رام الله اعتقلته الخميس قام بسرقة شاحنة من منطقة حولون بالقرب من تل أبيب، وعندما أشارت له دورية شرطة بالتوقف جانبًا، تجاهلها وهرب حتى مدينة ريشون لتسيون (جنوب تل أبيب) حيث أدركته قوات الشرطة واعتقلته»، بحسب «فرانس برس».

وتابعت الناطقة: «ادعى المشتبه به أنه سرق الشاحنة لتنفيذ عملية دهس ضد جنود إسرائيليين» في وسط البلاد، مضيفة أن محكمة بتاح تكفا (شرق تل أبيب) مددت توقيفه لستة أيام على ذمة التحقيق.

وقالت إذاعة الاحتلال الإسرائيلية إن المشتبه به قال عند مثوله أمام المحكمة إنه «ينوي قتل جنود إسرائيليين من أجل الأقصى».

وأصيب الأربعاء فلسطيني بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي إثر محاولته مهاجمة جنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة وتم نقله للعلاج في مستشفى إسرائيلي.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وإسرائيل موجة عنف تسببت منذ الأول من أكتوبر 2015 بمقتل نحو 295 فلسطينيًا بينهم فلسطينيون من عرب إسرائيل و51 إسرائيليًا وأميركيين اثنين وأردنيين وإريتري وسوداني وبريطاني، بحسب «فرانس برس». ومعظم القتلى الفلسطينيين نفذوا أو يشتبه بتنفيذهم هجمات على إسرائيليين، معظمها بالسلاح الأبيض.