«سورية الديمقراطية» تعلن رسميًا تحرير الرقة من «داعش»

أعلنت قوات سورية الديمقراطية، المدعومة من واشنطن، الجمعة رسميًا «تحرير» الرقة من تنظيم «داعش»، مشيدة بـ«نصر تاريخي».

وتعهدت قوات سورية الديمقراطية بتسليم إدارة مدينة الرقة إلى مجلس مدني سيدير شؤونها ويتابع ملف إعادة إعمارها بعد الانتهاء من تمشيطها وتنظيفها من مخلفات الحرب.

وقال الناطق باسم قوات سورية الديمقراطية، طلال سلو، في مؤتمر صحفي في الملعب البلدي في وسط المدينة الذي شكل في السابق مقرًا للجهاديين: «نهدي هذا النصر التاريخي للإنسانية جمعاء، ونخص بالذكر ذوي ضحايا الإرهاب ممن كابدوا ظلم وإرهاب داعش في سورية والعالم».

وتلا سلو بيانًا جاء فيه: «باسم القيادة العامة لقوات سورية الديمقراطية نعلن اليوم بكل فخر واعتزاز من قلب مدينة الرقة عن نصر قواتنا في المعركة الكبرى لهزيمة تنظيم داعش ودحره في عاصمة خلافته المزعومة».

وأعلنت قوات سورية الديموقراطية الثلاثاء سيطرتها على كامل مدينة الرقة إثر معارك ضارية دامت أكثر من أربعة أشهر وبعد اتفاق تسوية برعاية وجهاء عشائر ومجلس الرقة المدني سلم بموجبه المئات من عناصر التنظيم أنفسهم إلى تلك القوات.

وقالت قوات سورية الديمقراطية الجمعة: «إننا في القيادة العامة لقوات سورية الديمقراطية نعلن أننا سنقوم بتسليم إدارة مدينة الرقة وريفها إلى مجلس الرقة المدني ونسلم مهام حماية أمن المدينة وريفها لقوى الأمن الداخلي في الرقة».

وأوضح سلو ردًا على أسئلة صحفيين خلال المؤتمر أنه «بعد الانتهاء من عملية التمشيط بشكل آمن سوف نقوم بتسليم المدينة إلى مجلس الرقة المدني».