عباس يؤكد مواصلة بلاده الكفاح السلمي لإقامة فلسطين المستقلة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مواصلة الكفاح السلمي، لإنهاء اﻹحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين حلاً عادﻻً.

وأضاف عباس في رسالته إلى اتحاد الكونفدراليات الفلسطينية لأميركا اللاتينية والكاريبي (كوبلاك) الذي يعقد اجتماعًا في ماناغوا يستمر حتى الأحد: «إننا مستمرون في تحقيق الإنجازات في مسيرة نضالنا مستخدمين أدوات النضال الشعبي السلمي على اﻷرض وأدوات القانون والنظام الدولي في دعم قضيتنا العادلة في مختلف المحافل الدولية».

وقال عباس في الرسالة إن كوبلاك «كانت ولا تزال أحد روافد العمل الشعبي المهم لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في نضالنا من أجل إحقاق الحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف بما فيها حق تقرير المصير وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين حلاً عادﻻً وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية».

وعلق الأمين العام لكوبلاك، حسن يوسف اميل حنا صافية: «نمر بمرحلة صعبة وفي مثل هذه المراحل، لا بد من رص الصفوف مع الأصدقاء».

ويشارك في اجتماع ماناغوا نحو 80 مسؤولاً فلسطينيًا في أميركا اللاتينية، وافتتحت الأعمال بحضور وزير خارجية نيكاراغوا دنيس موكادا الذي أكد أن بلاده ستواصل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع الشعب الفلسطيني.

المزيد من بوابة الوسط