مخبر للشرطة الألمانية «شجع جهاديين» على ارتكاب اعتداءات

يواجه مخبر للشرطة الألمانية اتهامات بالتحريض على ارتكاب أعمال إرهابية، كما يعتقد بأنه على صلة بمنفذ اعتداء سوق عيد الميلاد في برلين، حسبما أفادت تقارير إعلامية الخميس.

وذكر تقرير في محطة «إيه آر دي» الألمانية أن المشتبه به «شجع متطرفين على تنفيذ اعتداءات في ألمانيا بدلاً عن السفر للجهاد في سورية».

وفي حال تأكيد هذا التقرير، فإنه سيشكل ضربة قوية لقوات الأمن التي تواجه انتقادات بالفعل لارتكابها أخطاء خطيرة، وفق «فرانس برس».

ولم تعلق الشرطة المحلية في ولاية نورث راين وستفاليا في غرب البلاد على هذه التقارير.

ويعتقد بأن للمخبر صلات قوية بالتونسي أنيس العامري الذي قتل 12 شخصًا وأصاب 56 شخصًا، حين اقتحم بشاحنة سوقًا مكتظة في ديسمبر الماضي.

وأقرَّ مسؤولون أمنيون بسلسلة من الهفوات الأمنية سمحت للعامري بتفادي مراقبة السلطات والتواصل مع متطرفين إسلاميين.

وأوضح عدة محامين أن هذا المخبر الأمني شجع موكليهم المتهمين في قضايا متصلة بالإرهاب، على تنفيذ اعتداءات.

ويقول المحامي علي أيدن إن المخبر الأمني أخبر أحد موكليه قائلاً: «هيا بنا نقتل هؤلاء الكفار. نحتاج لرجال صالحين للقيام بهذا في ألمانيا».