مقتل 6 أشخاص على الأقل في تفجير بباكستان.. وطالبان تعلن مسؤوليتها

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون في تفجير انتحاري استهدف، صباح اليوم الأربعاء، آلية للشرطة بمدينة كويتا بجنوب غرب باكستان.

وقال وزير الداخلية في حكومة الإقليم، سرفراز بوغتي، للصحفيين بحسب ما أوردته وكالة «فرانس برس»، «استُهدفت الشرطة في هذا الهجوم»، مضيفًا أنه أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة ومدني، وإصابة 24 آخرين.

وأضاف بوغتي إن سيارة صدمت آلية الشرطة قبل أن تندلع فيها النيران، مضيفًا: «أنه هجوم إرهابي على ما يبدو».

إلا أن مسؤولاً في شرطة كويتا قال إن سبعة أشخاص قتلوا جراء التفجير وأصيب 10 آخرون، موضحًا أن التفجير استهدف آلية تقل مجندين كانوا متوجهين إلى العمل.

وأضاف المسؤول: «أرسلنا فرقًا إلى الموقع لمساعدة الضحايا».

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم، بحسب وكالة «رويترز». وقال محمد خرساني الناطق باسم طالبان، التي تقاتل الحكومة الباكستانية وتربطها صلات بحركة طالبان الأفغانية، إن تفجيرًا انتحاريًا استهدف قوات أمن الحدود.

وإقليم بلوشستان المحاذي لإيران وأفغانستان، غني بالنفط والغاز لكنه يشهد تمردًا انفصاليًا وأعمال عنف طائفية. وكثيرًا ما يتعرض الشيعة وهم الأقلية، وعناصر الأمن للاستهداف من جانب مسلحين في الإقليم.

المزيد من بوابة الوسط