فرنسا تعتزم طرد مرتكبي الجنح الأجانب المقيمين بشكل غير شرعي

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، أن كل «الأجانب المقيمين بشكل غير شرعي» الذين يرتكبون جنحًا «سيطردون» من فرنسا، متوعدًا بأنه «لن يتهاون قط في هذا الملف».

وقال ماكرون في مقابلة مع شبكة «تي إف 1» نقلتها «فرانس برس» إنه من دون تعديل القوانين «سنتخذ إجراءات أكثر قساوة وسنقوم بما يتوجب علينا القيام به»، مضيفًا: «لن أتهاون بهذه المسألة، وكل الأجانب المقيمين بشكل غير شرعي ويرتكبون جنحًا سيطردون».

وأوضح ماكرون: «هذا يعني بأننا سنكون أكثر فاعلية في سياساتنا بشأن الطرد» إلى خارج الحدود. وتابع: «لدينا علاقات مع الدول الأصلية ليست مُرضية، لأن هذه الدول لا توافق على أن نرسل إليهم من هم في هذا الوضع. ومنذ أسابيع طلبت من الوزير عقد اتفاقات ثنائية وهو يعمل على ذلك، وسيكون أكثر تشددًا في هذا الأمر».

ونوه الرئيس الفرنسي قائلاً: «مطلع العام المقبل سيكون لدينا قانون جديد في مجال الهجرة واللجوء لتشديد القواعد بهذا الشأن، ولن نتهاون قط في هذه المسألة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط