بريطانيا وألمانيا تتفقان على الالتزام بالاتفاق النووي الإيراني

اتفقت كل من بريطانيا وألمانيا على الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران بعد قرار أميركي بعدم التصديق على الاتفاق، وذلك بحسب ما أعلنت ناطقة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وقالت الناطقة في بيان، نقلت عنه وكالة «رويترز»، اليوم الأحد، «بعد مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اتفقت بريطانيا وألمانيا على الالتزام الكامل للمملكة المتحدة وألمانيا بالاتفاق».

وتابع البيان: «اتفقتا أيضًا على ضرورة مواصلة تصدي المجتمع الدولي لأنشطة إيران التي تزعزع استقرار المنطقة، وبحث سبل مواجهة المخاوف من برنامج إيران للصواريخ الباليستية».

وتباينت المواقف الدولية حيال تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذ جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ترحيب الرياض بالاستراتيجية الأميركية «الحازمة» تجاه إيران، مشيدًا بدور إدارته في مواجهة ما اعتبره «تهديدات إيرانية».

هذا وحذرت ألمانيا من أن إلغاء الاتفاق أو إعادة فرض عقوبات على طهران يدفعها لتطوير أسلحة نووية ويزيد خطر الحرب قرب أوروبا، بينما دعت فرنسا الكونغرس الأميركي للحفاظ على الاتفاق النووي، مؤكدة استعدادها لإجراء «مناقشات صعبة» مع طهران حول مواضيع أخرى مثل برنامجها الصاروخي أو دورها الإقليمي.

المزيد من بوابة الوسط