العاهل السعودي يشيد بدور واشنطن «القيادي» في مواجهة تهديدات إيران

جدد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ترحيب الرياض بالاستراتيجية الأميركية «الحازمة» تجاه إيران، مشيدًا بدور إدارته في مواجهة ما اعتبره «تهديدات إيرانية».

وأجرى الملك سلمان اتصالاً هاتفيًّا مع ترامب، أكد فيه تأييد المملكة وترحيبها بـ«الاستراتيجية الحازمة التي أعلنها فخامته تجاه إيران وأنشطتها العدوانية ودعمها للإرهاب في المنطقة والعالم»، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس» اليوم الأحد.

وأشاد الملك سلمان بالدور القيادي للإدارة الأميركية التي تدرك حجم تلك التحديات والتهديدات، مؤكدًا ضرورة تضافر الجهود واتخاذ مواقف حازمة تجاه الإرهاب والتطرف وراعيه الأول (إيران).

وكان ترامب أعلن في خطاب في البيت الأبيض، الجمعة، عقوبات «قاسية جديدة ضد الحرس الثوري الإيراني»، مشيرًا إلى أن بإمكانه إلغاء الاتفاق النووي في أي وقت بعد إعلانه رفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق الموقَّع في عهد الرئيس السابق باراك اوباما.

وأعربت المملكة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين تأييدها وترحيبها بإعلان ترامب. وتتهم هذه الدول طهران بدعم منظمات متشددة في الشرق الأوسط وزعزعة الاستقرار، خصوصًا عبر «حزب الله» في لبنان والحوثيين في اليمن.

وفي سورية، تقدِّم طهران مساندة عسكرية لقوات النظام، بينما تعمل المملكة السعودية على دعم المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد.