بشار الأسد يطالب القوات التركية بالانسحاب فورًا من إدلب

طالب الرئيس السوري بشار الأسد، السبت، القوات التركية بالانسحاب «فورًا» من محافظة إدلب، شمال شرق البلاد.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة السورية: «تطالب الجمهورية العربية السورية بخروج القوات التركية من الأراضي السورية فورًا ومن دون أي شروط»، واصفًا الانتشار التركي في محافظة إدلب مساء الخميس بـ«العدوان السافر».

واعتبرت الرئاسة السورية «أن لا علاقة له من قريب أو بعيد بالتفاهمات التي تمت بين الدول الضامنة في عملية استانا بل يشكل مخالفة لهذه التفاهمات وخروجا عنها».

وكان الجيش التركي قد أعلن، الجمعة، إقامة مراكز مراقبة في محافظة إدلب، عقب دخول عشرات الدبابات والمدرعات التابعة له محملة على الشاحنات.

ورافق تحرك الجيش التركي، دخول قافلة موازية من جبهة النصرة، التي كانت الأنباء تقول إن هدف التدخل التركي، هو قتالها، بدعم جوي من روسيا، وفقا لتفاهمات أستانة.

ولا يشكل التحرك في إدلب أول توغل للجيش التركي في سورية، فقد تدخل العام الماضي، لمواجهة داعش في محافظة حلب، مدعومًا من فصائل مسلحة محلية، وانتهى بالسيطرة على مناطق عدة، أهمها الباب وجرابلس، والحيلولة دون تقدم قوات حماية الشعب الكردية نحوها.

المزيد من بوابة الوسط